قال السفير هشام النقيب مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية على أنه وفي ضوء تواتر رصد ورود شكاوى للقطاع القنصلي بشأن تعرض شركات وتجار مصريين لعمليات نصب إليكتروني خلال صفقات تتم عبر شبكة الانترنت، ينبغي ضرورة توخى المواطنين الحذر قبل عقد أي صفقات عن طريق الانترنت أو إجراء أية تحويلات مالية والتأكد من جدية الطرف المتعاقد معه، وكذا التأكد من صحة وجهة المبالغ المدفوعة.

وأضاف مساعد وزير الخارجية في بيان للخارجية، الاثنين، أن الواقع الفعلي الذي يمكن رصده من الشكاوى الواردة فى هذا الشأن من بعثاتنا في الخارج أو المقدمة للقطاع القنصلي بوزارة الخارجية تشير إلى أن من يقومون بأعمال الاحتيال يلجأون في كثير من الأحيان إلى إعطاء عناوين وبيانات اتصال وهمية أو مؤقتة مما يجعل الوصول لهم من قبل السلطات المحلية في الدولة التي حدثت بها الواقعة أمراً مستحيلاً.

وأوضح مساعد وزير الخارجية أنه من ضمن المقترحات التى ترتأيها بعثاتنا فى الخارج فى عمليات تحويل الأموال التعامل مع الاعتمادات المستندية غير القابلة للالغاء ومن خلال البنوك المعتمدة وعدم استخدام أسلوب التحويل البنكى أو الإليكترونى فى عملية السداد تحسباً للتعرض لعمليات نصب أو قرصنة إليكترونية.