قال الكاتب الفلسطيني مريد البرغوثي، إن الأمل في الثورة المصرية ما زال منعقداً وإن التفاؤل لابد أن يكون شعارهم الدائم حتى تتحقق مطالبهم وأحلامهم.

البرغوثي في مقال له بصحيفة الغارديان البريطانية السبت 23 يناير، بعنوان "كنت مخطئاً تماماً"، أكد أن ثورة المصريين ستنجح لسببيين هما أن عوامل الفساد والاستبداد والفقر التي انتفض بسببها المصريون لازالت موجودة، وأن التجربة التي عاشها الشعب لا يمكن له أن يفرط فيها بسهولة.

وإلى نص المقال