غادر لوبومير زاوراليك، وزير خارجية التشيك، والوفد المرافق له، القاهرة، مساء الاثنين، والذي يضم 30 من رجال الأعمال على متن طائرة خاصة بعد زيارة لمصر استغرقت 3 أيام التقى خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير الخارجية سامح شكري، لبحث سبل دعم التعاون المشترك بين البلدين في كافة المجالات.

وكان وزير خارجية التشيك، قد قال فى تصريحات صحفية خلال زيارته، إنه على مدى العامين الماضيين كان هناك تطور إيجابي وجيد فى العلاقات بين مصر وجمهورية التشيك، خاصة فى المجال العسكرى والتسليح.

وأوضح وزير الخارجية التشيكى، أن زيارة الرئيس السيسى، لجمهورية التشيك، سيكون لها تأثير جيد على التعاون الاقتصادى والعسكرى للبلدين، معبرا عن امتنانه وسروره بزيارته لمصر التى تعد نتاجا جيدا للعلاقات بين التشيك.