قال موسى شعلة، المصرى الذى كرمته إيطاليا ومنحته لقب بطل، إنه يقيم فى إيطاليا منذ ثلاث سنوات، مشيرًا إلى أنه سافر إيطاليا عن طريق الهجرة غير الشرعية، قائلاً: "مش معايا ورق ولا حاجة".

وأضاف خلال مداخلة عبر "skype"، لبرنامج "العاشرة مساء"، على فضائية "دريم"، مع الإعلامى وائل الإبراشى: " لم يكن لدى شىء وكان هناك شخص واحد ماسك سكين وكان يهدد الموظفة فى المتجر، مردفاً: "ركزت على السكين وخبطت أيده فى السكين وقعت وأخدته ورا شوية لحد ما البوليس الإيطالى جه".

وتابع: "البوليس وقف معى وكانوا يساعدونى فى أوراق إقامتى ويرجعونى البيت مرة أخرى وفعلاً عملوا كده وبقت إقامتى شرعية وكمان بعقد عمل، اعتبروا اللى عملته من الحاجات الإيجابية يكافئونى بيها".

وذكر موسى أن هجرته كانت عن طريق استقلال مركب من ليبيا لإيطاليا، ووصلت بعد تجربة ولو عادت به الأمور لن يكرر تلك التجربة مرة أخرى كهجرة غير شرعية، مستطردًا: "عملوا لقاءات تلفزيونية معى وبقيت مشهور على الرغم اللى عملته حاجة بسيطة".

ونفى موسى ما أشيع عن طلبه اللجوء السياسى لإيطاليا، لافتًا إلى أن أوراق إقامته سلمية وقانونية.