يستأنف مجمع البحوث الإسلامية غدًا الثلاثاء، الموسم الثقافي بمقر كلية أصول الدين في الزقازيق؛ وذلك في إطار الجهود التي يبذلها المجمع من أجل نشر الوعي الديني والدفاع عن الإسلام وشريعته السمحاء في مواجهة الفئات الضالة والمنحرفة.

وذكر المجمع، في بيان اليوم الإثنين، أن لقاء غد يعقد تحت عنوان «الغلو في الدين ومنطلقاته الفكرية»، ويحاضر فيه الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور محي الدين عفيفي، وأستاذ الفقه المقارن ووكيل كلية الشريعة والقانون بتفهنا الأشراف الدكتور عبد الحليم منصور، بحضور جميع وعاظ منطقة الشرقية والإسماعيلية والقليوبية وبورسعيد ودمياط؛ وذلك في إطار خطة مجمع البحوث الإسلامية لتدريب وتأهيل وعاظ الأزهر الشريف لفهم ومناقشة القضايا المعاصرة وآليات الرد على الشبهات.

من جانبه، أكد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية أهمية معالجة قضية الغلو في الدين، وتحليل منطلقات الغلو الذي تنتهجه مجموعة من التيارات المتشددة التي تعمل على تنفير الناس من الدين وتشويه معالم السماحة واليسر في الإسلام.

وأضاف أن اللقاء يأتي ضمن الجولات الميدانية الأسبوعية التي يلتقي فيها أمين عام مجمع البحوث جميع وعاظ الأزهر على مستوى الجمهورية، من خلال خطة عمل ورؤية متجددة لأهم القضايا، وطرح الآليات المناسبة والواقعية والعملية في التواصل مع الناس؛ بما يصحح المفاهيم المغلوطة، ويوضح عددًا من المفاهيم اللازمة للتعامل اليومي سواء في محيط الأسرة أوالمدرسة أو المعهد أو الجامعة أو مواقع العمل الأخرى ويحتاجها المواطن مع جيرانه ودائرة معارفه وفي المواصلات.

وتابع أن التلاحم والتواصل مع الناس في مختلف مناطق الجمهورية من أسرع السبل لدرء الشبهات وتصحيح المفاهيم وتوعية المواطنين بالتحديات الراهنة بالأسلوب الذي يناسب الفئات المختلفة.