ذكرت صحيفة “الطوارئ” الإلكترونية الموريتانية اليوم الإثنين  أن أجهزة الأمن الموريتانية نجحت في إسقاط أكبر شبكة لتهريب المخدرات تمتد من أمريكا الجنوبية عبر موريتانيا إلى أوروبا.

ونقلت الصحيفة عن مصدر موريتاني قوله إن المهربين الذين ينتمون إلى دول الجوار ودول من أوربا وأمريكا اللاتينية استخدموا نقطة تجميع على شاطئ المحيط الأطلسي لتخزين حمولة السفينة التي تزيد على طنين من الكوكايين وأطنان من أنواع مختلفة من المخدرات كالحشيش والقنب الهندي.

وأوضح المصدر أنه تم تفريغ الحمولة على شكل طرود صغيرة، بمعدل 10 إلى 15 كيلو جرام لكل طرد، ومن ثم تحميلها في سيارات رباعية الدفع، مؤكدا أن العملية هي الأكبر في تاريخ البلاد، سواء من حيث الكمية أو النوعية، إضافة إلى العدد الكبير من الأشخاص والجنسيات المتورطين فيها.