قررت مديرية الصحة بالإسكندرية باستصدار قرار غلق لمدة 3 أشهر لمستشفى "الشروق" الذي شهد حادث تسرب غاز أول أكسيد الكربون، فجر اليوم الاثنين. أسفر عن مقتل 4 سيدات وإصابة 11 شخص.

 

وأضافت المديرية في بيان رسمي لها اليوم، أن الحادث وقع نتيجة حدوث ماس كهربائي في مركز دار الأشعة المجاور للمستشفى ونتج عنه وفاة 4 سيدات وإصابة 11 متأثرين بالاختناق.

 

وأكد الدكتور طارق شلبي مدير إدارة العلاج الحر بمديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية أن مركز دار الأشعة ومستشفى الشروق خالفا شروط الترخيص لقيامها بفتح باب وممر بين المستشفى والمركز بالمخالفة للرسوم الهندسية، وأنه تم  إرسال توصية إلى محافظ الإسكندرية لاستصدار قرار بالغلق الإداري للمركز والمستشفى لمدة ثلاثة أشهر .

 

من جانبه قال الدكتور مجدي حجازي وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية أن قوات الحماية المدنية تعاونت مع مرفق الإسعاف للسيطرة على التسرب وإجلاء المصابين وإخلاء المستشفى بالكامل خلال وقت قصير، حيث تم إسعاف 7 مصابين في مكان الحادث ونقل أربعة مصابين إلى مستشفى سموحة الجامعي لتلقى العلاج، في حين تم نقل باقى مرضى المستشفى البالغ عددهم 25 مريض إلى عدد من المستشفيات لاستكمال علاجهم حسب رغبة كل مريض .

 

فيما أوضح الدكتور إبراهيم الروبى، مدير عام إدارة الطب العلاجي بمديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية أن وكيل وزارة الصحة قرر إيقاف العمل بالمستشفى لحين مراجعة كافة إجراءات واشتراطات الأمان الصحي والدفاع المدني.
 

وأوضح الروبى أن المستشفى تواجد بها 28 عاملًا وقت وقوع الحادث، مشيرا إلى أن المتوفيين هم 4 سيدات "عدلات عبد الواحد" 71 سنة ، و3 من أسرة واحدة هن "شريفة سعد" 30 سنة، و"إسراء سعد" 23 سنة، و"نورا خليفة" 24 سنة.