أعلنت حملة "مين بيحب مصر"، عن اتفاق أجرته بحضور علاء عساسة، عضو مجلس النواب عن دائرة المنزلة، بشأن إحالة ملف القمامة لوزارة البيئة بدلا من المحليات.

واستقبل الحسين حسان مؤسس الحملة "عساسة" وتم عرض المشروع عليه، ووضع حلول لمشكلة القمامة بـ22 قرية بدائرة مركز ومدينة المنزلة، فى خطوة لتبنى مشاكل البنية التحتية لهذه القرى أيضا.

وقال "عساسة" إنه تم الاتفاق على دعم الحملة لمشروع وسيتقدم به أمام مجلس النواب، لتولى وزارة البيئة ملف القمامة بالكامل، وسحبه من المحليات، للرقى بمنظومة البيئة والنظافة وتخفيف العبأ على كاهل المحليات.

وأضاف عضو مجلس النواب عن دائرة المنزلة "إن شوارع مصر عانت على مدار ما يقرب من ربع قرن من مشكلة القمامة التى أصبحت سرطان يهدد كل ما يمكن وصفه بالجمال فى هذا البلد، فعلى الرغم من وجود شركات أجنبية تتعاون معها هيئة النظافة والتجميل لحل المشكلة، إلا أنها لا زالت قائمة بل تزيد بشكل طردى، مع الزيادة السكانية وبناء العشوائيات الذى ملأ أحياء مصر.