ناشد الدكتور محمد الهادى أستاذ الطب البيطرى بجامعة القاهرة فى تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بسرعة التدخل لحماية الاقتصاد المصرى المرتبط بتربية الدواجن وخاصة بعد تفشى الأمراض الفيروسية التى نتج عنها نفوق أعداد كبيرة من الطيور خلال الفترة الماضية.

وأضاف الهادى أن الفيروسات والتى تنشط بطريقة ضارية خلال فصل الشتاء وتزداد ضراوة من عام إلى آخر ينتج عنها كثير من الأمراض بالدواجن منها عدة أمراض بالغة الخطورة، وبالفعل اللقاحات اللازمة للتحصين ضد هذه الأمراض متوافرة حاليا ولكن بأسعار باهظة جدا لا يستطيع المربى أن يوفرها دائما وخاصة أن معظم اللقاحات مستوردة.

وأكد الهادى أن الأحوال البيئية غير المواتية تسبب مشكلات عديدة فى مزارع الدواجن لدرجة أن صناعة الدواجن بالنسبة لكثير من المربين أصبحت موسمية، مما ينذر بتوقف الصناعة تماما خلال الأعوام القادمة .

وأشار الدكتور محمد الهادى إلى إن أزمة الدواجن تصل اليوم إلى الذروة بعد تجاهل الحكومة لها وغياب الرقابة التامة على الأسواق، مؤكدا أن سعر العلف أصبح مبالغًا فيه حيث وصلت قرابة الـ4000 جنيه للطن أدى الى إصابة المربين بخسائر فادحة، مما اضطر البعض لإغلاق مزارعهم والبعض الآخر قام بتقليل الكميات التى يقوم بإنتاجها، مؤكدا أنه توجد خسائر هائلة داخل المزارع تصل تقريبا مئات الآلاف خلال دورة الـ40 يوما و45 يوما، مؤكدا أن 20% من الإنتاج متوفرة لدينا من الدواجن اليوم من 100% من الإنتاج، متخوفا من اختفائها من الأسواق الفترة المقبلة.