استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، لوبومير زاوراليك وزير خارجية جمهورية التشيك، بحضور وزير الخارجية سامح شكري، بالإضافة إلى سفيرة جمهورية التشيك بالقاهرة.


وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الوزير التشيكي جدد الدعوة الموجهة للرئيس لزيارة بلاده، مشيراً إلى ما ستمثله تلك الزيارة من دفعة قوية للتعاون القائم بين البلدين.
وأكد الضيف التشيكي أن مصر تعد شريكاً استراتيجياً لبلاده في الشرق الأوسط، معرباً عن تقديره لدور مصر المحوري في المنطقة وما تمثله من دعامة رئيسية لتحقيق السلام والاستقرار بها، وأعرب عن مساندة بلاده لما تبذله مصر من جهود في مجال مكافحة الإرهاب، مشيراً إلى حرص بلاده على التعاون مع مصر في هذا المجال.
وأشاد الرئيس بقوة ومتانة العلاقات التاريخية بين مصر وجمهورية التشيك، معرباً عن التقدير للمواقف التشيكية الداعمة والمساندة لإرادة الشعب المصري، ومرحباً بتلبية الدعوة لزيارة التشيك، مؤكداً على تطلع مصر لتطوير التعاون الثنائي بين البلدين في جميع المجالات.
وأعرب الرئيس عن أهمية تعزيز التعاون وتبادل الزيارات بين برلماني البلدين بهدف توطيد العلاقات الشعبية بين البلدين.
وتناول اللقاء سُبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والتشيك في القطاعات المختلفة، بما في ذلك تعزيز السياحة التشيكية إلى مصر، وزيادة التبادل التجاري، حيث سيزور وفد تشيكي برئاسة وزير الصناعة والتجارة مصر خلال العام الجاري لعقد اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والفني بين البلدين والتباحث حول سبل إقامة مشروعات جديدة، ولاسيما في إطار مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس بالنظر إلى ما توفره تلك المنطقة من آفاق استثمارية واعدة في مجالات وقطاعات متنوعة.