أكد الدكتور حمدى مرزوق رئيس مجلس إدارة نادى الشرقية الرياضى، أن مرضى أنيميا البحر المتوسط "الثلاسيميا"، هم من المرضى الأولى بالرعاية والاهتمام لأن الاهتمام بالصحة العامة للإنسان هو الاستثمار الحقيقى لتقدم الأمم ونهضة الشعوب.

جاء ذلك فى كلمته فى حفل تدشين مبادرة "يوم مع مرضى الثلاسيميا" أنيما البحر المتوسط التى أطلقها موقع الأخبار الإلكترونية "الشرقية الآن" بحضور اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، مضيفا أنه لم أتردد لحظة واحدة فى قبول الدعوة ومشاركة الموقع لمبادرته الكريمة.

وأضاف الدكتور شريف مكين وكيل وزارة الصحة بالشرقية أن المحافظة بها أكثر من 900 حالة تعانى من هذا المرض، وبحاجة ماسة لتوفير العلاج اللازم، ودعا المحافظ المولى عز وجل أن ينعم على كل الحالات بالشفاء العاجل.

ووعد بدراسة كافة مطالب مرضى أنيما البحر المتوسط التى تمثلت فى تخصيص مقر لجمعية مرض أنيما البحر المتوسط فى الشرقية، وتوفير فرص عمل لبعض الحالات بالقطاع الخاص، وتسهيل الإجراءات مع هيئة التأمين الصحى.