تراجع رئيس الوزراء الفنلندي يوها سيبيلا،اليوم الإثنين عن إيواء أسرة من اللاجئين في منزله بشمال البلاد “لاعتبارات أمنية” على حد قوله.

ونقلت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية عن سيبيلا قوله إنه لن يتمكن من الوفاء بتعهد كان قد قطعه في سبتمبر الماضي، متعلق بإيواء أسرة من طالبي اللجوء، في الوقت الراهن، مشيرا إلى أن ذلك يعود لاعتبارات أمنية، مضيفا أنه سيدعم الأسرة اللاجئة بأشكال أخرى، حتى يتغير الوضع.

وقال “طلبت من خبراء أمنيين تقييم مدى أمان انتقال أسرة لديها أطفال إلى المنزل.. وبسبب الدعاية المكثفة أصبح القيام بذلك غير ملائم في الوقت الراهن”.

وكان سيبيلا قد أثار الجدل – في سبتمبر – عندما قال إنه سيفتح منزله الثاني في في بلدته كمبيلي بشمال فنلندا، والذي لا يستخدمه كثيرا، للاجئين.