ألقى الدكتور عزام إرميلى مستشار المنظمة العربية للتنمية الإدارية المنبثقة عن جامعة الدول العربية كلمة اليوم الاثنين، فى أعمال منتدى الشباب العربى والذى تعقده الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى (AASTMT) ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وعنوانه "رؤية ابتكارية لتحقيق التنمية الخضراء وخلق فرص عمل فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" فى الفترة من 31 حتى 2 فبراير 2016 بمكتبة الإسكندرية.

وتناولت الكلمة دور المنظمة فى دعم العمل العربى المشترك والتعاون مع المنظمات العربية المتخصصة فى هذا المجال، وكذلك دور المنظمة فى دعم الشباب العربى، فضلاً عن عرض لرؤية المنظمة الاستراتيجية التى تتضمن تعزيز دور الشباب فى الوطن العربى من خلال التوسع فى مشاركتهم فى أنشطة المنظمة، والرقى بقدراتهم، وصقل مهاراتهم من أجل الانخراط فى سوق العمل وربط ذلك بالتقنية الحديثة.

وأشار إرميلى فى كلمة المنظمة إلى أبرز أوجه التعاون مع المؤسسات العربية فى مجال دعم الشباب قائلا: تطلق المنظمة من خلال أعمال المنتدى مسابقة جائزة "مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية"، والتى قام بتأسيسها الأميرِ محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود- حفظه الله- بما يُعرَف عنه من ثقافةٍ رفيعةٍ وانفتاحٍ على العالم، ويقودها الأمين العام الأستاذ الدكتور عيسى بن حسن الأنصارى بما له من باع فى مجال التعليم ومجالات تنمية الشباب، حيث التقت رؤى المنظمة والمؤسسة فى إيجاد حلول إبداعية للمشكلات التى تواجه التنمية.

واستمر قائلا "قد بدأت هذه العلاقة الاستراتيجية فى فبراير 2015، حيث تم توقيع اتفاقية للتعاون المشترك لخدمة جهود التنمية فى العالم العربى، والمنظمة العربية للتنمية الإدارية، ومؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية إذ توليان اهتمامًا كبيرًا بالمشاركة فى فعاليات هذا المنتدى المهم، الذى يحظى بمشاركات معتبرة من الدول العربية والأجنبية، لَتنتهزان هذه الفرصة لِتُعلنا عن انطلاق "مسابقة تأليف كتاب فى مجال تنمية الشباب"، وتأسيس "جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيرى فى الوطن العربى".

وفى ختام كلمته توجه مستشار المنظمة بالشكر إلى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية على عقد هذا المنتدى واختيار الشباب مضمونا لمحاوره.