نفى العاملون بمصنع سجاد دمنهور ، اليوم الأثنين ما تداوله موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" حول إنهاء إضرابهم ، مؤكدين إن الإضراب مستمر لليوم الحادي عشر نظرا لعدم تحقيق مطالبهم .

وقالت فايزة الكومي (إحدى العاملات بالمصنع )إن العاملين رفضوا إنهاء إضرابهم، بعد قرار وزير الأوقاف الصادر اليوم بصرف حوافز شهر يناير فقط، الذي توقف خلاله المصنع بسبب عدم توافر الخامات اللازمة لتشغيله.

و أضافت لـ"مصر العربية" :  أن العمال لم يجدوا في المنشور تحقيق أيًا من مطالبهم، بل استمرار أزمة عدم توافر الخامات و عدم إقرار 25% من الحافز، في حال توقف الانتاج بسبب عدم توافر الخامات .

يشار إلى أن صفحة أول مايو المهتمة بالشأن العمالي التابعة للمركز المصر للحقوق الاقتصادية و الإجتماعية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قالت إن عمال سجاد دمنهور أنهوا إضرابهم عن العمل، نتيجة لتوريد الخامات اللازمة للتشغيل .

ودخل 650 عامل من مصنع سجاد دمنهور التابع( لهيئة الأوقاف )في إضراب عن العمل، منذ إحدى عشر يوما للمطالبة بتوفير الخامات اللازمة لتشغيل المصنع تكفي لستة أشهر، و صرف حافز شهر يناير ، و 25% من حوافز شهر التوقف نتيجة عدم وجود خامات، و تثبيت العمالة المؤقتة .