أجرى اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان زيارة تفقدية لمتابعة معدلات التنفيذ ميدانياً، رافقه خلالها رئيس مدينة ومركز دراو ومدير عام الصحة.

وشملت الزيارة مختلف أقسام المستشفي، ومنها قسم الحميات والحضانات والغسيل الكلوي والباطنة والأشعة والإستقبال للوقوف علي جودة الخدمات الصحية المقدمة، والتعرف مباشرة من المرضى والمترددين عن مستوي الرعاية الطبية والعلاجية.

وإطمئن المحافظ على مستوي الوجبات الغذائية المقدمة للمرضى والتي تصرف لهم مجاناً طبقاً لحالتهم الصحية، مؤكداً ضرورة الإستمرار بنفس مستوى الأداء السريع فى التنفيذ طبقاً للبرامج الزمنية الموضوعة والمواصفات الفنية المطلوبة لكافة المشروعات الصحية الأخرى، بما ينعكس إيجابياً على الإرتقاء بمستوي الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والتي تعد من أولويات العمل التنفيذي بالمحافظة.

ووجه مجدى حجازى مدير عام الصحة بإعادة تمركز سيارة إسعاف من السيارات المخصصة للمدينة للمستشفي علي مدار الـ 24 ساعة لمواجهة الحالات الحرجة و الطارئة، والتي تستوجب سرعة نقلها للمستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة داخل المحافظة أو خارجها، مشدداً على مسئولي الحماية المدنية بسرعة مراجعة كافة معدات وشبكات الإطفاء والطوارئ بالمستشفي للتأكد من سلامتها وإستعدادها لمواجهة أي حالات طارئة، مع قيام مسئولى المستشفى بتركيب لوحات إسترشادية بالأقسام العلاجية المختلفة لتوعية المترددين عليها بالإجراءات الوقائية للحفاظ علي الصحة والنظافة العامة.

وفي نفس الجولة تفقد المحافظ منظومة النظافة والتجميل الجديدة والمنفذة بمنطقة الشيخ عامر، والتى تم إختيارها من ضمن 7 أحياء على مستوى المحافظة، والتي تعتمد علي جمع القمامة مباشرة من المنازل إلي المقالب الوسيطة ثم المدافن الصحية للتخلص الآمن من القمامة والمخلفات.

ووجه محافظ اسوان، رئيس مدينة دراو بتكثيف أعمال التوعية لتحفيز المشاركة المجتمعية للمواطنين والإعلان الجيد عن أسلوب جمع القمامة ومواعيد مرور سيارات جمعها، لضمان الإلتزام بتسليم القمامة ومنع إلقاءها في الشوارع، مع ضرورة التصدي بكل شدة لغير الملتزمين من خلال تحرير محاضر مخالفة سواء للأفراد أو المحالات التجارية لتوقيع الغرامات المالية عليهم.

وقام المحافظ بتوعية بعض المواطنين بعدم إلقاء القمامة بالشوارع، وتوجيههم بإتخاذ إجراءات حماية المناطق أمام منازلهم أو محلاتهم وذلك بتوجيه من يقوم من المواطنين بإلقاء القمامة وتوعيتهم بأضرار هذا العمل.