التقي عباس شومان وكيل الأزهر ، وفدا من فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بماليزيا، وذلك لتقديم الشكر لفضيلته على مشاركته في الملتقي الذي عقدته الرابطة لخريجي الأزهر بشرق آسيا تحت عنوان "وحدة الأمة تسمو على أي خلاف.

وخلال اللقاء أكد وكيل الأزهر أن الأزهر له منهج واضح ومعروف لدي جميع الراغبين في الدراسة به ، موضحا أن التعددية سمة أساسية في تدريس المذاهب الفقهية نفخر ونباهي بها الجميع.

كما أكد وكيل الأزهر على عناية ورعاية فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر بالطلاب الوافدين ، ورؤيته المستقبلية لتوفير مدينة متكاملة تليق بهم إعاشة وتدريسا، وكذلك اهتمامه الكبير بتوفير كافة سبل الرعاية لهم طوال فترة دراستهم ،وحتى عودتهم إلي بلادهم وذلك من خلال فروع الرابطة المنتشرة في أنحاء العالم.

وأشاد داتو وان محمد عبدالعزيز أمين عام فرع الرابطة السابق، بكلمة فضيلة وكيل الأزهر خلال الملتقى والتي كان لها أثر كبير على الساحة الماليزية.