قال شهاب وجيه المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار، إن الاهتمام  بالعنصر البشري في أي دولة هو المحدد الأساسي لتقدمها وازدهارها، لافتا إلى أن الصحه والتعليم من أهم محددات نمو العنصر البشري وزيادة قدرته الإنتاجية.

وأضاف وجيه – خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد الاثنين 1 فبراير، بمقر المركز الرئيسي للحزب في الزمالك- أن الرعاية الصحية تعد قضية شديدة الأهمية يراعى فيها إمكانيات الدولة واحتياجات المواطن المصري،  لافتا إلى أن لجنة الصحة بـ”المصريين الأحرار” والتي تضم نخبة من الخبراء، عملت على إصدار ملامح لمسودة قانون التأمين الصحي الجديد الذي يتبناه الحزب.

بدوره قال الدكتور خالد سمير رئيس لجنة الصحة بالحزب، إن المصريين الأحرار يدعم الدستور المصري الذي ينص على أحقية كل مواطن في الرعاية الصحية المتكاملة وفقاً لمعايير الجودة، وأن تكفل الدولة الحفاظ على مرافق الخدمات الصحية العامة التي تقدم خدماتها للشعب ودعمها والعمل على رفع كفاءتها وانتشارها الجغرافي العادل.

ولفت إلى أن الدولة تلتزم بإقامة نظام تأمين صحي شامل لجميع المصريين يغطى كل الأمراض، ويجرم الامتناع عن تقديم العلاج بأشكاله المختلفة لكل إنسان في حالات الطوارئ أو الخطر على الحياة، مشيرا إلى أن قانون التأمين الصحي الذي طرحته الدولة مؤخرا شهد العديد من ملاحظات.

وأكد أن قانون التأمين الصحي الجديد الذي يتبناه الحزب يتضمن كافة الملاحظات التي تم تقديمها حول القانون، ومنها جودة المنشآت الطبية وضرورة وجود مرحلة انتقالية لتطبيق نظام التأمين الصحي.

وكشف الدكتور خالد سمير، رئيس لجنة الصحة بحزب المصريين الأحرار، أن مصر تحتل الرقم 124 على مستوى العالم في الإنفاق على التأمين الصحي، وتتقدم علينا عدد  من الدول الأفريقية مثل الجابون وبتسوانا.

وأضاف الدكتور خالد سمير، أن مسودة قانون التأمين الصحى الخاصة بالحزب، سيتم الانتهاء منها وعرضها على اللجنة التشريعية للحزب، ثم طرحها للحوار المجتمعي قبل تقديمها للبرلمان.

وشدد الدكتور خالد سمير، أن الحزب يضع الاعتراضات على المشروع في الحسبان ويطمئن المواطنين، مؤكدا أن لجنة الصحة تجتمع أسبوعيا أكثر من عامين لطرح قانون يصب في صالح المواطن المصري، مؤكدا ان مشاكل الصحة والتعليم لابد وان يكون عليها توافق وطني.

بدوره قال الدكتور أيمن أبو العلا النائب البرلماني عن حزب المصريين الأحرار، إن التأمين الصحي حلم كل المصريين الذي نص عليه الدستور وألزم الدولة بعمل هذا النظام.

وشدد على اهتمام “المصريين الأحرار” بصحة المواطن، لافتا إلى عمل لجنة الصحة بالحزب على تحسين مجالات الرعاية الصحية للمواطن ودراسة التحديات التي تواجه تطبيق القانون.

وقال إن التأمين الصحي يواجه عدة تحديات تتمثل في مواجهة أزمة التمويل وتوافر المنشأة الصحية التي يجب أن تتوافر فيها الخدمة، وهو ما يمثل تحدي للنواب، مشددا على ضرورة أن تتميز الجهة التي تقدم الخدمة بالجودة، ثم الكادر الذي يمكّن الطبيب من ممارسة مهام عمله بجودة عالية، مشددا على أن تدريب الاطباء يعد مفتاح لنجاح التأمين الصحي.

وأكد أن مراجعة المطالبة بقيمة تمويل الخدمة من الجهات الحكومية يمثل تحدي كبير، وهو ما يتطلب القيام بمشروع قومي يربط بين مقدم الخدمة والخدمة التي يتم تقديمها للمريض، ومشيرا إلى عمل المصريين الأحرار على تحضير مسودة قانون تعمل بالتوازي مع هذه التحديات.

وقال الدكتور أيمن أبو العلا، إن الحزب يدرك التحديات والأخطاء التي تواجه التأمين الصحي، ويعمل على حلها في مشروع القانون الجديد.