محاكمة – أرشيفية

مدت الدائرة الثانية الاستئنافية بمحكمة القاهرة الاقتصادية برئاسة المستشار محمود سعدون، أجل الحكم في الدعوى القضائية والمقامة من شركة إنتاج ضد الممثل القانونى لاتحاد الإذاعة والتليفزيون “بصفته” ، ورئيس مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون “بصفته “، والمطالبة بـ 13 مليون و738 ألف جنيه، لجلسة ٨ فبراير للنطق بالحكم.

وقالت عريضة الدعوى إنه فى عام 2010 أبرمت الشركة المدعية مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون “المدعى عليه” عقدين بشأن الترخيص للتليفزيون ببث أعمال تليفزيونية على قنواته الأرضية والفضائية من إنتاجها، والعقد الأول بعنوان “عقد ترخيص ببث أعمال تليفزيونية”، وهذا العقد بشأن مسلسل “الشمع الأحمر” بطولة الفنانة يسرا ومدته 30 حلقة، وبموجب البند الثانى رخصت الشركة المدعية وهى منتجة المسلسل لاتحاد الإذاعة البث الحصرى الأول لهذا المسلسل وذلك خلال شهر رمضان فى عام 2010.

وأشارت الدعوى،  إلى أن العقد الثانى يحمل عنوان “عقد ترخيص ببث أعمال تليفزيونية على التليفزيون المصرى”، وهذا العقد يشمل المسلسل التليفزيونى “حضور وانصراف” والذى عرض بعد ذلك بعنوان “قصة حب”، ومكون من 30 حلقة بطولة الفنان جمال سليمان وآخرين. وأضافت الدعوى أنه بالنسبة للمسلسل التليفزيونى “الشمع الأحمر” أن البند الثالث تكفل ببيان قيمة الترخيص للمدعى عليه بعرض هذا المسلسل بمبلغ وقدره 22 مليونا و500 ألف جنيه يسدد على 10 دفعات، والمسلسل الثانى تكفل البند الثالث ببيان قيمة الترخيص للمدعى عليه بعرض هذا المسلسل بمبلغ وقدره 20 مليون جنيه. ونوهت الدعوى بأن المدعى عليه امتنع عن سداد باقى مستحقات الشركة المدعية وقدره 13 مليونا و738 ألف جنيه وسدد فقد 28 مليونا و762 ألف جنيه.