نفى محمد الزيات مدير شركة "إيجيبشن نيت وورك لتكنولوجيا المعلومات"، إخلاء سبيل رسام الكاريكاتير إسلام جاويش من النيابة العامة، بعد انتشار الخبر على عدد من المواقع الإخبارية.


وأكد الزيات في تدوينة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن جاويش مازال قيد التحقيقات ومايتم تدواله من أخبار عارٍ تمامًا من الصحة.

"والله العظيم ‫ ‏إسلام جاويش لسه مخرجش، ولسه داخل التحقيق حالًا من 5 دقايق، كفاية إشاعات أرحمونا الله يرحمكم، الناس كلها بقت مصدقة امبارح أنه خرج بسبب عيل واطي كتب بوست وقال أنه خرج، ودلوقتي بسبب خبر فى كذا جريدة، إسلام لسه قيد التحقيق حتى الأن".

"تنويه هام، إلى الأن لم تتخذ النيابة أي قرار سواء بالإفراج أو بحبس ‫ ‏إسلام جاويش، وما نشر في بعض الصحف منذ دقائق مغلوط وليس له أي أساس من الصحة، فرجاء من السادة الصحفيين عدم ترويج الإشاعات وتحري الدقة".

"عاجل: خبر ليس نهائيـًا، إخلاء سبيل ‫ إسلام جاويش دون توجيه أي تهمه له على لسان المحام العام الأول لنيابات شرق ودون التحقيق معه. تنويه: إسلام لم يخرج بعد ولم يرد إلينا أي حتى الأن قرار بشأن الإفراج عنه من قبل النيابة، ومازال فى مكتب مدير النيابة".


وتابع: "وإن صح خبر الإفراج عنه دون التحقيق، ودون توجيه أي تهمة له فلماذا حبس إلى اليوم؟ أعتقد أنه إرتباك بسبب كثرة الصحف والقنوات التي كتبت ونشرت عن إسلام، وبعد أن أصبح حديث الصباح والمساء لدى الإعلام".

وكانت قوة من مباحث المصنفات قد ألقت القبض على رسام الكاريكاتير إسلام جاويش، من مقر عمله، أمس الأحد، بإذن من النيابة العامة بعد بلاغات تتهمه بإدارة موقع الكتروني إخباري وصفحة على موقع "فيس بوك" بدون ترخيص.