أعلن المستشار وائل مكرم محافظ الفيوم، انه عرض علي المستشار أحمد الزند وزير العدل مشروع لإنشاء أول مدينة للعدل علي مستوي الجمهورية، علي أن يكون مقرها محافظة الفيوم.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثاني لورشة العمل التى عُقدت بالفيوم على مدى يومين، حول قضايا مكافحة الإدمان والمواد المخدرة، بحضور محافظ الفيوم والمستشار هانى عبد الجابر مساعد وزير العدل لقطاع حقوق الإنسان، والمستشار محمد عبد العزيز البنا رئيس نادى قضاة الفيوم، والدكتور بدر عبد العزيز ممثلاً عن صندوق مكافحة الإدمان.

وأضاف محافظ الفيوم، أن المدينة ستضم مباني تليق بالقضاء المصري وستشمل مباني لجميع المحاكم ونقابة للمحامين.

ومن جانبه قام مساعد وزير العدل بتسليم 2000 كاشف إستدلالى سباعى للكشف عن المخدرات بالدم إلي محافظ الفيوم، مقدمة من صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، وتستخدم هذه الكواشف فى الحملات المرورية للكشف عن 7 أنواع من المواد المخدرة.

وأشار محافظ الفيوم إلى أن أجهزة الكواشف الجديدة عن المخدرات، تم الإتفاق عليها خلال إفتتاحه لورشة العمل ضمن 60 ألف جهاز قدمها الصندوق لجميع محافظات الجمهورية للقضاء على الإدمان ومكافحة المواد المخدرة، حيث يتم إستخدامها فى الحملات المرورية على الطرق السريعة.

وأعرب المحافظ عن شكره لوزير العدل ومدير صندوق مكافحة الأدمان والتعاطى على الأجهزة الجديدة التى تم تزويد المحافظة بها لما لها من مردود إيجابى للحد من الحوادث وتحقيق الردع للخارجين على القانون.

وأضاف المحافظ، أنه سيتم البدء فى إجراءات ترخيص الأرض اللأزمة لإنشاء أول مركز لعلاج الإدمان بالفيوم فى القريب العاجل، موضحاً أنه تم تخصيص مبنى بديل لحين إنتهاء إجراءات تخصيص المركز.