بعد إهانة زوجته لإحداهن .. ظابط يهدد الممرضات بالحبس وإستقالة مدير المستشفي

مازالت حوادث عنف الشرطة المصرية تجاه فئات المجتمع المختلفة ، مستمرة بالحدوث ، فبعد حادث إعتداء أمناء شرطة على أطباء مستشفى المطرية وضربهم وسحلهم ،
يظهر اليوم حادث جديد ، حيث هدد ضابط شرطة ممرضات مستشفى التأمين الصحي بالمنيا ، بعد مشادة حدثت بين زوجته وبين إحدى الممرضات ،

 تروي ممرضات مستشفى المنيا القصة قائلات : كانت زوجة النقيب (مصطفى.ك) محتجزة أمس السبت بقسم الأطفال، وطلبت من ممرضة أن تحمل لها طفلها، وعندما رفضت الممرضة قامت بإهانتها وتوبيخها وتعنيفها، ثم استدعت زوجها الضابط الذي وبخ بقية الممرضات، وهددهن باصطحابهن جميعا لقسم الشرطة والتنكيل بهن ، ثم أجرى اتصالا بمدير المستشفى و الذي طلب بدوره من الممرضات عدم تحرير محضر بالواقعة وتضامن مع زوجة الضابط ، دون أن يعرف أي تفاصيل.

مما دفع بممرضات المستشفى تنظيم وقفة إحتجاجية ضد مدير المستشفى مطالبين بإقالته ورد كرامة الممرضة التي أهينت.

وقد قالت الدكتورة "راوية التوني" مدير فرع هيئة التأمين الصحي بالمنيا، إن الدكتور حسن محمود سليمان مدير مستشفى التأمين الصحي بالمحافظة، تقدم باستقالته وذلك على خلفية الأزمة التي يشهدها المستشفي، بين المدير وطاقم التمريض.