أكد الدكتور حسن عزازى أستاذ الكيمياء بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، على أهمية فحص بنوك الدم جيدا، باعتبارها أحد مصادر العدوى لنقل مرض الالتهاب الكبدى الوبائى "فيروس c"، مطالبا بنوك الدم بعمل فحوصات على الدم لاختبار وجود المرض فيها أم لا، موضحا أن السبب الرئيسى للعدوى بهذا المرض تكون من خلال نقل دم مصاب به.

وأضاف حسن عزازى، خلال كلمته بندوة تحت عنوان "موعد مع خبير"، وذلك ضمن سلسلة حوار، للتحدث عن تطوير أول جهاز آلى لتشخيص التهاب الكبد الوبائى بالجامعة ودور ريادة الأعمال فى البحث العلمى فى مصر، والتى تنظمها الجامعة الأمريكية بالقاهرة، اليوم الأحد، أن الجهاز المبتكر لتشخيص مرض التهاب الكبدى الوبائى فقط وليس للعلاج، وذلك لضمان الخروج بنتائج التحاليل بشكل أفضل ودقيق، مشيرا إلى أن تكلفة الجهاز ستكون أقل من ثلث الأجهزة الموجودة الحالية فى المعامل.

وأشار أستاذ الكيمياء بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، إلى أهمية تأثير هذا المشروع المطور على المجال الصحى فى مصر بظهور نتائج أسرع وأرخص.