قال محمد الزيات مدير شركة "إيجيبشن نيت وورك لتكنولوجيا المعلومات"، أن النيابة العامة مازالت تنتظر تحريات الأمن الوطني للتحقيق مع رسام الكاريكاتير إسلام جاويش.


وكتب الزيات تدوينة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قال فيها: "إلى الآن لم يدخل إسلام في تحقيق رسمي أمام النيابة، وهو يجلس مع مدير النيابة للتعرف على إسلام بسبب شهرته وكل ما نشر عنه فى كل وسائل الميديا، كما أن النيابة تنتظر تقرير الأمن الوطني حتى يبدأ التحقيق الرسمي معه".


وأضاف في تدوينة أخرى التفاصيل الكاملة للقضية:


نظرا لكثرة تداول أخبار عن أن القضية مصنفات، إسلام موظف في الشركة وليس له أي صفة قانونية بأنه أحد أعضاء مجلس الإدارة وبالتالي لا يمكن حجزة علي أساس قضية مصنفات لأنه ليس شريكا في الشركة، وما تم تداوله عن قضية مصنفات خاصة بإسلام جاويش غير صحيح.

لا يتم عمل تحريات من قبل الأمن الوطني عن شخص في قضية مصنفات، والمشكلة أن تحريات الأمن الوطني

لا يمكن أن تتم في أقل من 24 ساعة، لأنها هتتعمل كوبي باست من محضر الشرطة وهو ما نخاف منه.


إسلام لم يعرض بالأمس علي النيابة بل ظل منتظر دخوله لمدير النيابة أمام مكتبه، حتي فوجئنا جميعا بقرار معاودته مرة أخري في اليوم التالي لدرجة أن جميع المحاميين المتواجدين مع إسلام لم يستطيع أي شخص منهم الدخول إلي مدير النيابة إلا بعد أن رحل إسلام بصحبة الشرطة إلي القسم مرة أخري للمبيت ومعاودتة العرض باكر.

التهم التي وجهت لإسلام: إدارة صفحة بدون ترخيص علي فيسبوك، ومعرفش أزاي هنرخص صفحة من موقع أجنبي غير مملوك للدولة المصرية أساسا بل ولا يوجد أصلا ترخيص للصفحات، رسوم مسيئة.


وكانت قوة من مباحث المصنفات قد ألقت القبض على رسام الكاريكاتير إسلام جاويش، من مقر عمله، أمس الأحد، بإذن من النيابة العامة بعد بلاغات تتهمه بإدارة موقع الكتروني إخباري وصفحة على موقع "فيس بوك" بدون ترخيص.