توجه سامح شكري وزير الخارجية، بالشكر لنظيره التشيكي لوبومير زاوراك؛ بسبب ما وصفه بـ«تفهم» بلاده للتطورات التي شهدتها مصر، خلال الخمس سنوات الماضية.

وقال «شكري» في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التشيكي، اليوم الإثنين، إن "مصر تثمن دور التشيك في حرصها على استمرار رحلاتها السياحة لمصر، بعد حادث سقوط الطائرة الروسية بسيناء، وتفهمها للإجراءات الأمنية التي تتخذها مصر لتأمين المقاصد السياحية".

وأضاف، أن "تفهم التشيك للأحداث التي نشهدها، وقيامها بتشجيع مواطنيها على السفر لمصر، دليل على الصداقة العميقة بين البلدين"، متابعًا: "كل ذلك يدفعنا إلى الحرص على استمرار هذه الصداقة".

وتابع وزير الخارجية، قائلًا: "الأحداث التي تقع في مصر سواء كانت إرهابية أو غير إرهابية تشهدها معظم دول العالم اليوم، ونحن من جانبنا نعزز الإجراءات الأمنية لمواجتها، في ظل مناخ مليء بالمخاطر".

وكان وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاوراك، قد وصل إلى مصر منذ يومين، على رأس وفد رفيع المستوى؛ لعقد لقاءات مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، وسامح شكري وزير الخارجية، وعدد من المسؤولين؛ لبحث سبل تعزيز العلاقات بين مصر والتشيك.