أعرب سامح شكري، وزير الخارجية، عن ترحيبه بزيارة نظيره التشيكي، لوبومير زاوراك، والوفد التجاري المرافق له إلى مصر.

وقال شكري، في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره التشيكي، اليوم الإثنين، إن "هذه الزيارة تتيح الفرصة لاستمرار العمل المشترك بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي، على أساس المصلحة المشتركة، والاحترام المتبادل، والرغبة في مواجهة التحديات المشتركة وعلى رأسها الإرهاب والهجرة غير الشرعية".

وأضاف وزير الخارجية: "تم خلال لقائي بوزير الخارجية التشيكي بحث سبل تعزيز العلاقات بين مصر والتشيك، وتبادلنا وجهات النظر ورؤيتنا للقضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين".

كان وزير الخارجية التشيكي، لوبومير زاوراك، وصل إلى مصر منذ يومين على رأس وفد رفيع المستوى لعقد لقاءات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسامح شكري، وزير الخارجية، وعدد من المسؤولين؛ لبحث سبل تعزيز العلاقات بين مصر والتشيك.