أكد الدكتور أسامة حجازى، مدير عام الإدارة العامة للشئون الوقائية والرعاية الأساسية بمديرية الصحة بأسيوط، أنه تم خروج جميع حالات التسمم التي أصيب بها 198 شخصا من أهالي قرية نزلة سرقنا التابعة لمركز ديروط، إثر تناولهم طعام فاسد "ترمس" في أحد الأفراح.

وقال مدير عام الإدارة العامة للشئون الوقائية والرعاية الأساسية بمديرية الصحة بأسيوط، إن مستشفي ديروط المركزي استقبل الحالات منذ الساعات الأولي من صباح اليوم الخميس، وتم توقيع الكشف الطبي علي المصابين منهم 93 حالة باطنة، و105 حالات أطفال، وتم وضعهم تحت الملاحظة حتى استقرار حالتهم وخروجهم جميعًا بعد تماثلهم للشفاء، باستثناء حالة واحدة لوفاة طفلة عمرها 3 سنوات.

وأضاف الدكتور أسامة حجازى، أنه فريق وقائي بمديرية الصحة توجه إلي قرية السرقنا وتم أخذ عينات من المنزل الذي شهد عقد الفرح به لتحليل البكتريولوجي والكيماوي،  كما تم اخذ عينات من المصابين لفحصها وتم ارسالها للمعامل المركزية بوزارة الصحة".

كان محافظ أسيوط قد تلقى إخطارًا من غرفة عمليات المحافظة يفيد ورود بلاغ بوصول 198 حالة تسمم لمستشفى ديروط المركزي من قرية السرقنا بمركز ديروط يعانون من الاجهاد ومغص وإسهال إثر تناولهم وجبة فاسدة في أحد الأفراح من بينهم طفلة متوفية عمرها 3 سنوات وتم الكشف على باقي الحالات وتلقيهم الاسعافات الأولية.

وعلى الفور انتقل المحافظ إلى المستشفى لتفقد حالة المصابين والاطمئنان على تقديم كافة الرعاية الصحية لهم مؤكدا أنه تم رفع حالة الطوارئ بالمستشفى والتأهب التام لاستقبال أية حالات أخرى مصدرًا توجيهاته بمعرفة المتسبب واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه ذلك الأمر مشيرا إلى أن المحافظة لن تدخر جهدًا في الوقوف بجوار أبنائها وتقديم كافة المساعدات الطبية المتاحة والممكنة لحين استقرار حالة المصابين الصحية.