نظمت كلية السياحة والفنادق بجامعة المنيا تحت رعاية الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس الجامعة، والدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وإشراف من الدكتورة سماح عبد الرحمن عميد كلية السياحة والفنادق، ندوة تثقيفية بعنوان "استشراف المستقبل ورؤية مستقبلية لاتجاهات السياحة المصرية في ضوء التحول الرقمي ورؤية مصر 2030".

 

حاضر الندوة الدكتور حسام درويش الخبير السياحي والأمين العام المساعد لمنظمة السياحة العربية، ومحمد عيسى النقيب المحاضر الدولي وخبير فنون المبيعات والتنمية، وبحضور عميدة الكلية ووكلائها، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية.

 

وتناولت الندوة عددًا من المحاور، حول التنمية المستدامة، وتاريخها وتطورها، والتحديات التى تُعيق تنفيذها، والمعايير العالمية للتنمية المستدامة، ورؤية مصر 2030،  وأهداف التنمية المستدامة، إلى جانب الاتجاهات السياحية لمصر والعالمية، كما استعرضت الندوة عرض مقارنة عن السياحة الداخلية والخارجية والعالمية، بالإضافة إلى التعريف بالمفاهيم السياحية الحديثة والعالمية.

 

ومن جانبها، أشادت الدكتورة سماح عبد الرحمن بدور الندوات العلمية والتثقيفية في بناء شخصية الطالب الجامعي، وربطه بالحياة العملية وخاصةً في مجال السياحة، مضيفة  أن تطوير وصياغة الرؤية التنموية لمصر الجديدة تعد بمثابة خارطة طريق لتعظم الاستفادة من الإمكانيات المتاحة لمصر سياحيًا، وليرتفع بذلك الميزة التنافسية لها، والعمل على إعادة إحياء دور مصر التاريخي فى ريادة الإقليم وتوفير حياة كريمة للمواطنين.

 

وعلى جانب آخر، نظمت جامعة المنيا بالتعاون مع ديوان عام محافظة المنيا، تحت رعاية الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا، واللواء قاسم حسين محافظ المنيا، والدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، سلسلة من الندوات التوعوية والتثقيفية لأهالي قرية الجزائر بمركز سمالوط، والتى وصل أعداد المستفيدين منها إلى أكثر من 500فرد من مختلف فئات القرية من مزارعين وسيدات وشباب.

 

وأوضح الدكتور مصطفى عبد النبى، أن القافلة التوعوية التثقيفية التي أرسلتها جامعة المنيا لقرية الجزائر تأتي ضمن مجموعة من الفعاليات التى تنظمها الجامعة بالتعاون مع محافظة المنيا، والتي تستهدف القرى الأكثر احتياجًا؛ لتقديم الخدمات المختلفة لهم سواء تقفيفية أو توعوية أو طبية، مؤكدًا أن جامعة المنيا لم تتوانى لحظة عن تقديم دورها الاجتماعي والتوعوي لأهالي القرى الأكثر فقرًا داخل وخارج محافظة المنيا، ومشيرًا إلى أن الجامعة ستستمر في تقديم  خدماتها للوصول لأكبر عدد من القرى.

 

ومن جانبه أشار الدكتور محمد جلال إلى أن جامعة المنيا قد شاركت بوفد من كليتي الزراعة والتمريض لتقديم دورات توعوية لأهالي القرية في المجال الزراعي والصحي، بحضور 205مزارع وفلاح من أهالي القرية و تقديم ندوتين تحت عنوان "المخصبات الحيوية الأمنة"، و"زراعة المحاصيل الغير معاملة كيميائيًا" والتي حاضر بها الدكتور عمر داخلي من كلية الزراعة بالجامعة .

 

وأضاف أن القافلة قد استكملت فعالياتها، بورشة عمل عن البحث الذاتي للثدي "الكشف المبكر عن سرطان الثدي" لعدد 150 من فتيات وسيدات القرية، وبندوة عن الإسعافات الأولية لعدد 94 من أهالي القرية، وأخرى عن الرضاعة الطبيعية وأوضاعها، ووسائل تنظيم الأسرة لعدد 75 سيدة.

 

وتجدر الإشارة إلى أنه أشرف على القافلة التثقيفية الدكتور عادل عبدالله عميد كلية الزراعة جامعة المنيا، والدكتورة يسرية السيد وكيل كلية التمريض لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وبرفقة عدد من أساتذة كليتي الزراعة والتمريض، و صلاح سيد يوسف مدير متابعة وتنفيذ المشروعات بالجامعة.

 

ندوة تثقيفية بجامعة المنيا (4)
ندوة تثقيفية بجامعة المنيا 

 

ندوة تثقيفية بجامعة المنيا (1)
ندوة تثقيفية بجامعة المنيا

 

ندوة تثقيفية بجامعة المنيا (2)
ندوة تثقيفية بجامعة المنيا 

 

ندوة تثقيفية بجامعة المنيا (3)
ندوة تثقيفية بجامعة المنيا