يشهد طريق المحلة زفتى "طريق البحر" كارثة بيئية حقيقية، لانتشار مكامير الفحم، التى تتسبب فى تلوث البيئة، بسبب حرق الأخشاب بصورة عشوائية، فى وضح النهار، رغم تحذيرات وحملات جهاز شئون البيئة على مكامير الفحم.

 

ورصد "اليوم السابع" قيام أصحاب مكمورة فحم بإشعال النيران فى الأخشاب فى وضح النهار، وانبعاث الدخان منها، ما يتسبب فى إصابة المواطنين باختناقات، خاصة أنها تقع بالقرب من المنازل.

 

واستغاث المواطنون من عدم اتخاذ إجراءات قانونية ضد أصحاب مكامير الفحم، والتى تسببت فى إصابتهم بأمراض الصدر، بسبب انبعاث الدخان الكثيف، مطالبين بسرعة تحرك جهاز شئون البيئة وتحرير محاضر لأصحاب مكامير الفحم، وإصدار قرارت بغلقها.