أكد السفير الروسى بالقاهرة سيرجى كيربيتشينكو أن العلاقات المصرية – الروسية تشهد تطورات إيجابية وتخطو بخطوات ثابتة للأمام باستمرار وهناك دلائل قوية على ذلك فى ضوء ما نقوم به حاليا من التحضير لعقد اجتماعات قادمة على المستوى السياسى رفيعة المستوى سواء فى موسكو أو القاهرة أو في العواصم الأخرى.

وأضاف كيربيتشينكو - فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط علي هامش الاحتفال الذى أقيم الليلة الماضية بمناسبة العيد القومي لروسيا - إن الاتصالات بين البلدين لا تنقطع أبدا وهناك تبادل للرسائل المهمة فى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية، معربا عن ارتياحه من مستوي العلاقات والتعاون الثنائي في كافة المجالات.


وأعرب عن شعوره بالفخر بما قام به شركاؤنا المصريون فى ضوء ما تم انجازه في مصر من المشروعات الناجحة، مؤكدا أن روسيا تدعم وتقف بجانب مصر في هذه المسيرة المجيدة.


وأوضح أنه يتم حاليا الاعداد التمهيدى لعقد قمة روسيا – أفريقيا تحت الرئاسة المشتركة للرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين فى أكتوبر القادم.
وعن عودة السياحة الروسية إلى شرم الشيخ، أفاد بأن الاجراءات الأمنية التى تتخذها السلطات المصرية تزداد قوة، مؤكدا أن السائحين الروس سيعودون إلى منتجعات شرم الشيخ سريعا.