أكد اللواء سمير صدقى رئيس حى وسط، أن دهان و رش تمثال الخديوى إسماعيل، هى مجرد أعمال مبدئية فقط، وجارى عقد لقاء تنسيقى من لجنة مخصصة بفنيين متخصصين فى أعمال الترميم برئاسة محافظ الإسكندرية.

وقال فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، إن الأعمال الخاصة بترميم التمثال مازالت جارية ولم تنتهى، وسوف يتم تنظيم احتفالية لافتتاح أعمال الترميم بعد الانتهاء.

وأوضح اللواء سمير صدقى رئيس حى وسط، أن أعمال الترميم تأتى فى إطار أعمال التطوير الجارية بالمشاركة المجتمعية بميدان الخديوى إسماعيل، خلف سينما أمير بشارع صفية زغلول، التى شملت إضافة وحدات إضاءة بالأركان المحيطة بقاعدة التمثال وتغذيتها بالكهرباء، نقل عدد من أعمدة الإضاءة الزوخرفية التراثية لمحيط التمثال، كسوة قواعد هذه الأعمدة بالرخام، بناء سور متهدم بساحة الميدان بطول 130 متر، بفارمات معينة، وطبانة وكسوته بالحجر الصناعى الفاخر.

بالإضافة إلى وضع منحوتات على المكعبات المحيطة بالتمثال، وتركيب 14 عمود إضاءة زوجى بالكشافات للارتقاء بمستوى الإضاءة بالشارع بداية من سينما ريو حتى الحماية المدنية، وتطوير النصب التذكارى للتمثال .

وكان رش تمثال الخديوى إسماعيل الآثرى قد أثار أزمة بالإسكندرية بعد أن قامت الأجهزة التنفيذية بحى وسط الإسكندرية برش ودهان التمثال باللون الأسود دون الرجوع إلى وزارة الأثار المنوط بها العمل على ترميم التمثال، باللون الأسود الذى جاء مخالف لطبيعة التمثال الأثرية بعيدا عن اللون الأصلى وهو اللون البرونزى .