أقام مجمع البحوث الإسلامية حفل تكريم لأسر علماء الوعظ الذين رحلوا عن الحياة بعد رحلة عطاء في مجالات الدعوة إلى الله؛ كنوع من الوفاء والتقدير والمواساة لما قدموه من جهود لنشر تعاليم الإسلام وخدمة الدعوة الإسلامية في الداخل والخارج.

وقال د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية؛ إن حفل اليوم أقيم تحت عنوان "يوم الوفاء" لإشعار أطفال وأبناء وزوجات هؤلاء العلماء وإعلامهم بقدر وقيمة الجهد الذي قام به آباؤهم في خدمة الإسلام والإنسانية.

أضاف عفيفي أن مثل هذه المناسبات لها دور عظيم؛ في إبراز جوانب القدوة بهؤلاء العلماء بالنسبة لذويهم وبعطائهم العلمي والاجتماعي، وإن هذا التكريم يجسد قيم الوفاء والتكافل، ويبرز اللمسات الإنسانية للإسلام، خاصةً في هذا العصر الذي تلاشت فيه القيم في حياة كثير من الناس، وهذا التكريم يُعد تطبيقاً عملياً لقيم الوفاء والتكافل وجبر الخواطر والتواصل.

وقام المجمع بتكريم نحو 65 أسرة وتقديم بعض الهدايا العينية والنقدية لهم، بالإضافة إلى منحهم شهادات تقدير، وذلك بمشاركة هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية.