قال رياض عبد الستار، عضو مجلس النواب بمحافظة المنيا، إنه سيتقدم باستجواب إلى وزير الصحة بسبب تدنى مستوى الخدمة فى القرى ونقص الأمصال وعدم وجود أطباء فى بعض الوحدات الصحية.

وأشار عبد الستار لـ"اليوم السابع" إلى أن هناك عددا من الوحدات الصحية الريفية فى مركز ملوى مغلقة بالـ"الجنازير" بسبب غياب الرقابة، وحتى المفتوحة لا يستمر العمل بها سوى ساعة فقط فى اليوم، مع العلم أن وزارة الصحة تصرف بدلا للأطباء المتواجدين فى الوحدات الريفية لأجل البقاء بها على مدار اليوم ولكنها تتحول إلى "خرابة" لا يوجد بها عامل واحد، وعلى المريض أن يذهب إلى المستشفى العام من أجل تلقى العلاج.

وتابع عضو مجلس النواب أنه سيهتم بالملف الصحى فى البرلمان وخاصة أن هناك العديد من المستشفيات تحولت إلى أطلال، مع العلم أن مرتبات العاملين بها تصرف بانتظام ولكن بسبب غياب الرقابة من قبل السلطة التنفيذية والرقابية تحولت الوحدات إلى مبانى خاوية.