تصدر هاشتاج «مجزرة بورسعيد» موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، في الذكرى الراعبة للأحداث، التي راح ضحيتها 74 شهيدًا بعد انتهاء مباراة المصري والأهلي.

ومن أبرز التعليقات:

-زي النهاردة من 4 سنين بطلت أشجع كورة نهائيًا، زي النهاردة اتقتل 74 شاب من أنضف شباب البلد، نحسبهم عند الله الشهداء.

-لابس تيشرت أحمر ورايح بورسعيد، راجع وكفني أبيض ولبلدي بقيت شهيد، 74 شهيد #افتكروهم.

-كون إنك مصري فأنت شهيد إما أن تقتل جسديًا، أو تقتل أدميًا ومعنويًا، معظم اللي بيكتبوا على هاشتاج #مجزرة_بورسعيد فيهم حاجه اتقتلت.

-يوم حزين الواحد لسه فاكر الصدمة وفاكر إزاي الأستاد ولع في ماتش الزمالك كمان بس بدون خساير ورجعوا اصطادوهم في الدفاع الجوي.

وكتبت منى سيف، الناشطة السياسية، في صفحتها على «فيس بوك»: «لما فبراير بيهل، والتايم لاين بيتملي بصور شهداء مذبحة بورسعيد بيسترجع قلبي صدى هتاف لابس تيشرتي الأحمر ورايح بورسعيد راجع بكفني أبيض وفي بلدي بقيت شهيد، أواواو في الجنة يا شهيد.. أواواو ثورة من جديد اللي سمعته من الشباب أصحاب وأهوات الشهداء من غير مزيكا من غير أي حاجة غير صوتهم ووجعهم وقتها عارف الإحساس».