رغم القمع الأمني .. الثورة مستمرة في البحيرة

من الدلنجات وحوش عيسى بالبحيرة تواصلت تظاهرات أسبوع "الثورة مستمرة"، صباح اليوم، رفضًا للانقلاب العسكري الدموي الغاشم وجرائمه بحق مصر وشعبها وتنديدًا بتردي أحوال البلاد وتفاقم المشكلات يومًا بعد الآخر.
 
في الدلنجات نظم الثوار وقفات وسلاسل بشرية على الطريق الرئيسي للمدينة، رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية ولافتات تحمل عبارات التنديد بجرائم وانتهاكات سلطات الانقلاب بحق مصر وشعبها الحر، وسط تفاعل من المارة ومشاركة من الأهالي، مطالبين بالعودة للمسار الديمقراطي والإفراج عن المعتقلين.
 
وفي حوشى عيسى انطلقت  الحرائر في مسيرة من منطقة عرابى وجابت عدد من أحياء المدينة منها (الخاصة-التقوى-الطرانه-السبكيه-كوم الملوي- السنوسي- المنشية) وختامًا في منطقة البوطة، وسط تفاعل كبير من الأهالي ومشاركة متميزة لحرائر المدينة، خاصة من طالبات الجامعة والثانوى مرددين الهتافات والشعارات المناهضه للانقلاب والمؤكدة لتواصل النضال رغم الانتهاكات وجرائم الانقلاب بحق حرائر وأحرار مصر الرافضين للظلم.
 
الثوار خلال التظاهرات المتنوعة طالبوا بالعودة للمسار الديمقراطي واحترام إرادة الشعب المصري وعودة جميع الحقوق المغتصبة والقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين وانتصار للحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية ومكتسبات 25 يناير.