قال عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، رئيس لجنة الخمسين، أن لقاءه اليوم بالدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، كان لتهنئته بانتخابه لرئاسة البرلمان، موضحاً فى سؤاله عن رأيه بأهمية وجود تحالفات تحت قبة البرلمان، قائلاً: "هذه المسألة متروكة للنواب وللحركة داخل المجلس، لكن المهمة الأساسية لعمل البرلمان هو التشريع بالأساس".

وأضاف "موسى" فى تصريحات صحفية خلال تواجده بمقر المجلس عقب لقاءه بـ "عبد العال"، أن رئيس البرلمان كان واضحاً خلال نقاشهم بأنه متفائل نحو مستقبل البرلمان، متابعاً : " وأنا أيضاً متفاءل، وأرى أنه سيمارس سلطاته التشريعية والرقابية بأعلى صورة ممكنة"، متابعاً فى تعليقه على التحديات التى تواجه البرلمان: "المجلس كجزء من الدولة المصرية التى تواجه هذه التحديات".

وأشار الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، في سؤاله عن حديث عدد من النواب بأن الدستور ليس قرآناً وجائز تعديله، إلى أنه بالفعل الدستور ليس قرآنا، متابعاً فى رده على الحديث عن تعديله، قائلاً :"المسألة يجب أن يكون فيها رصانة وفهم وتعقل، نحن فى بدايات تنفيذ الدستور، وبالتالى يجب أن يُطبق وينفذ والقوانين المكملة للدستور أولاً".