وجهت وزارة الأوقاف، أئمتها إلى الحديث في خطبة الجمعة المقبلة عن ضوابط البيع والشراء، وضرورة التحلي بالأمانة والصدق والحث على السماحة واليسر وحرمة الغش واعتباره صناعة لا يحسنها إلا المنافقون، والنهى عن تطفيف الكيل والميزان وحرمة الاحتكار.

 

ونص موضوع الخطبة على أن الشريعة الإسلامية حثت في البيع والشراء على السهولة واليسر والسماحة وحسن المعاملة في البيع والشراء وطلب الربح اليسير دون عنت أو مشقة على الناس وضرورة الشفقة والتلطف بالمتعاملين حتى تتحقق البركة في الرزق والسعة في الأموال ، موضحة أن الالتزام بهذه التعاليم بابا عظيما من أبواب الرحمة والإحسان.

 

وأكدت الأوقاف أن الغش خيانة وخداع ومظهر من مظاهر الكذب وهو محرم بإجماع المسلمين لأنه آفة خطيرة لا يقتصر خطرها على الفرد فحسب بل تمتد أثرها إلى المجتمع كله .
 

كما شددت على حرمة احتكار السلع الأساسية التى يحتاج إليها الناس، واصفة المحتكر بأنه إنسان لا خلق له ولا وطنية غلبته أنانيته ونقيصته فجعلهما فوق كل اعتبار، فاختار الأثرة على الإيثار، كما أنه يحمل في طياته بذور الهلاك والدمار لما يسببه من ظلم وغلاء فى الأسعار وإهدار لتجارة المسلمين وصناعتهم وتضييق لأبواب العمل والرزق وانتشار الحقد والكراهية والعداوة والبغضاء بين أفراد الأمة .
 

للاطلاع على موضوع الخطبة اضغط هنــــــــــــــــــــــا