قال الدكتور حسن عزازى أستاذ الكيمياء الحيوية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن الإصابة بمرض التهاب الكبد الوبائى سجلت الأعلى فى مصر على مستوى العالم، وتقدر بنحو 15 إلى 20% من السكان، موضحًا أنه تم تمويل الجهاز الآلى لتشخيص المرض بالجامعة، من خلال منحة من أكاديمية أبحاث العلوم والتكنولوجيا، من خلال عرض مشترك من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وشركة كيميا، قائلاً "بدون هذه المحنة لم نكن لنتمكن من تطوير هذا الجهاز".

وأضاف عزازى، خلال كلمته بندوة تحت عنوان "موعد مع خبير"، وذلك ضمن سلسلة حوار للتحدث عن تطوير أول جهاز آلى لتشخيص التهاب الكبد الوبائى بالجامعة، ودور ريادة الأعمال فى البحث العلمى فى مصر، والتى تنظمها الجامعة الأمريكية بالقاهرة، اليوم الأحد، أنهم نجحوا فى تطوير أول جهاز آلى لتشخيص التهاب الكبد الوبائى سى، والذى حصل عنه على المركز الأول فى مسابقة قسم الصناعة بمسابقة الجائزة العربية للابتكار وريادة الأعمال.