طالبت بعض الأحزاب والشخصيات العامة بالافراج الفوري عن رسام الكاريكاتير إسلام جاويش، محذرين من استمرار التضييق على حرية الرأي، والتعبير، من قبل أجهزة الدولة فى الآونة الأخيرة.

وقالت في بيان موقع من 8 أحزاب و46 شخصية عامة، إن جاويش يقدم فن من خلال رسوماته، ويحظى بتقدير وإعجاب مئات الآلاف من متابعيه.

وأضاف البيان: أن الصاق التهم الواهية مثل، إدارة موقع بدون ترخيص، وحيازة برامج كمبيوتر غير مرخصة، لاتتناسب مع مطالبة الشعب المصري بالحرية من خلال الهتاف بالميادين قبل خمس سنوات، لافتًا إلى أن شرطة المصنفات الفنية، لا تلاحق سوى أصحاب الآراء الحرة والمستقلة .

ورفض البيان، ما أسماه بـ"النهج"  غير المقبول ، داعيًا إلى وقف الملاحقات، ﻷصحاب الرأي المطالبين بالعيش فى دولة تحترم حرية الرأى والتعبير، وفقا لنصوص الدستور والقانون، مستنكرًا في الوقت ذاته، تطور تقييد الحريات لحد المنع من دخول البلاد -في إشارة لما حدث مؤخرا مع الباحث عاطف بطرس الذى يحمل جنسية ألمانية.

وحذر الموقعون على البيان، ومن بينهم الدكتور عمرو حمزاوى والدكتور محمد أبو الغار، رئيس الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، من عواقب ما أسموه بعودة الدولة البوليسية وقمع الحريات، وانتهاك الدستور والقانون مشددين على ضرورة إطلاق سراح إسلام جاويش على الفور، وتقديم الدعم والتقدير لهذه الموهبة الشابة بدلا من الزج به فى السجون،

وتضمن البيان توقيع عدد من الأحزاب من بينها : " التحالف الشعبى الاشتراكى والدستور والعدل و العيش والحرية - تحت التأسيس و الكرامة و المصرى الديمقراطى الاجتماعى ومصر الحرية و التيار الشعبى – تحت التأسيس، إضافة لبعض الشخصيات العامة من بينهم : تامر جمعة القائم بأعمال رئيس حزب الدستور، و تامر سحاب رئيس حزب مصر الحرية، وحسام مؤنس القيادى بالتيار الشعبي، وخالد داوود المتحدث باسم التيار الديمقراطى ،الدكتور رائد سلامة الخبير اقتصادى، وأحمد توفيق عضو الهيئة العليا بالحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعي، و أحمد عزت أبو ليلة-عضو المكتب التنفيذى بالحزب المصرى الديمقراطي الاجتماعي، وأسامة عبد الحى- أستاذ بطب الأزهر، وأمين عام اتحاد الأطباء العرب، وإسلام البدرى أمين الإعلام بأمانة أسيوط بالحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعي، وشهير جورج باحث وطارق نجيدة القيادى بالتيار الشعبي، وعبد المنعم إمام أمين عام حزب العدل، ومحمد أبو النجا، عضو المكتب التنفيذى بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعى، ومحمد سالم باحث سياسى وعضو المكتب السياسى بالحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، ومحمد عارف عبد الظاهر عضو هيئة عليا بالحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعي، ومحمد عبد العزيز، و محمد قاسم المتحدث الرسمى لاتحاد شباب الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى ".

 

اقرأ أيضا: