استبعدت الإدارة الدينية المشرفة على جامع عمرو بن العاص الدكتور محمد عيد كريم الأستاذ بجامعة الأزهر من أى أعمال بمسجد عمرو أو بأى مسجد لرصدها ملاحظات سلبية تجافى المنهج الأزهر وتنسب إلى المنهج السلفى.

يأتى القرار تأكيدا على قرارات سابقة فى هذا الاتجاه منذ 2013 حيث منع من وقتها من أى عمل دينى.

ورصدت الإدارة تفاعل ومواقف للأستاذ بالأزهر ودعمه لتيارات الإسلام السياسى وتصريحات له على صفحاته الخاصة ما عزز من منعه مجددا ومعاقبة أمامى جامع عمرو وإعادة تشكيل مجلس الإدارة الذى تكلف به مؤقتها الشيخ أحمد عبدالمنعم مدير عام التفتيش العام لتواصلهم مع الأستاذ السلفة وتقرير حظر أى عمل له بالمساجد.