تفقد الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية ، أعمال تطوير إستاد الإسكندرية الرياضي ، الذي من المقرر أن يستضيف بعض مباريات كأس الأمم الإفريقية واستقبال المشجعين وزائري المدينة من كافة الدول الإفريقية المشاركة.

كما تابع المحافظ نسب تنفيذ أعمال التطوير من رصف و تركيب بردورات ودهانات ، مشدداً على المهندسين المسئولين عن الموقع بضرورة التأكد من سلامة الميول أثناء تركيب البلاطات ومراعاة منسوب شنايش الأمطار، و مراعاة أماكن عبور ذوي القدرات الخاصة و كبار السن أثناء تركيب البلدورات ، كما اطمأن على نسب تنفيذ أعمال التطوير بحديقة الإسعاف موجها بضرورة بدء العمل في النافورة بالحديقة لتبرز جمال المنطقة وتظهر العمل الذي يتم على الأرض.

 

وعلى الصعيد ذاته، شدد المحافظ على جميع الجهات التنفيذية المسئولة عن تنفيذ أعمال التطوير التي تتم باستاد الإسكندرية والمنطقة المحيطة به، بضرورة الإنتهاء من كافة أعمال التطوير في التوقيت المحدد لها ، كما وجه رئيس حي وسط و رئيس الإدارة المركزية لتجميل المدينة برفع كفاءة الحدائق العامة المحيطة بالاستاد ورفع كفاءة تمثال لاعب الكرة المجاور للاستاد ودهان أعمدة الإنارة وتوحيد أشكالها والإهتمام بالإضاءة العامة.

 

وتفقد قنصوه أعمال رفع الكفاءة التي تتم بمدخل إسكندرية الصحراوي أمام كارفور وطريق قناة السويس ونسب تنفيذ الأعمال من تركيب بردورات جديدة وأعمال الدهان ، مشدداً على ضرورة الإسراع في الإنتهاء من أعمال الدهانات ورفع كفاءة الأرصفة وتجميل لوحات الفسيفساء بطريق قناة السويس وإزالة جميع الإعلانات المخالفة المسيئة للمظهر الجمالي لمدخل المدينة قائلا : " يجب أن يكون مدخل الاسكندرية لوحة فنية تستقبل زوارها" ،  لكي تظهر المدينة بالمظهر الذي يليق بها كعروس للبحر الأبيض المتوسط أمام أهلها وزوارها و لتكون وجه مشرفة لمصر .

 

رافق المحافظ خلال الجولة اللواء أحمد بسيوني سكرتير عام المحافظة واللواء حمدي الحشاش السكرتير العام المساعد ، واللواء سمير صدقي رئيس حي وسط واللواء جمال رشاد رئيس الإدارة المركزية لتجميل المدينة، والمهندسة أمل محمود مدير مديرية الطرق والنقل بالإسكندرية  وجميع الجهات المعنية بأعمال التطوير .