كشفت دراسة حديثة نشرتها صحيفة The Sun البريطانية، اليوم أن تناول الخضراوات والفواكه يخفض خطر الإصابة بسرطان الثدى بنسبة 20% ، كما أن تناول الحبوب الكاملة، والتخلص من الوجبات الغنية بالدهون، يقلل المخاطر.

 

تشير دراسة إلى أن تناول المزيد من الفاكهة والخضار، يمكن أن يساعد النساء على خفض خطر الوفاة بسرطان الثدي.

 

الحماية من سرطان الثدى
الحماية من سرطان الثدى

 

,تابع الخبراء الأمريكيون ما يقرب من 50 ألف امرأة بعد انقطاع الطمث لمدة 20 عاما، طُلب من نصفهن تقريبًا تقليل تناول الدهون بنسبة 20 % وتناول جزءًا واحدًا على الأقل يوميًا من الفاكهة والخضار بشكل عام، انخفض لديهن خطر الوفاة بسرطان الثدي بنسبة 21%.

 

البطيخ يمد الجسم بالماء اللازم خلال الصيام
تناول الفواكه يحمى من سرطان الثدى 

وقال كبير الباحثين الدكتور روان تشليبوفسكي من جامعة كاليفورنيا فى لوس أنجلوس: "النظام الغذائي المتوازن الذي صممناه هو نظام معتدل، وبعد ما يقرب من 20 عامًا من المتابعة، لا تزال الفوائد الصحية موجودة.

وأضاف أن اتباع نظام غذائي أفضل من شأنه أن يخفض الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي.

فوائد النظام الغذائي الصحي..

سيتم تقديم نتائج الدراسة في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لعلم الأورام المنعقد بشيكاغو.

من جانبها، قالت رئيسة الجمعية الأمريكية للسرطان " ASCO"، مونيكا بيرتاجنولي: "توضح هذه الدراسة أن النظام الغذائي يمكن أن يحدث فرقًا في خطر الوفاة من سرطان الثدي.

وأشارت ديليث مورغان، الرئيس التنفيذية لرعاية سرطان الثدي إلى أن توفر هذه التجربة الرئيسية دليلاً قوياً على أن جميع النساء بعد انقطاع الطمث  اللاتي لم يعانين من سرطان الثدي، يمكن أن يقللن من خطر وفاتهن من سرطان الثدي في وقت لاحق من خلال الحفاظ على صحة جيدة، بإتباع نظام غذائي منخفض الدهون، وغني بالفواكه والخضروات والحبوب، هذه النتائج واعدة لأنها تشير إلى أنه من خلال تشجيع الأكل الصحي، يمكننا مساعدة المزيد من النساء على تقليل خطر الوفاة بسبب سرطان الثدي.