احتفل الصحفيون بشمال سيناء الليلة، بذكرى انتصارات العاشر من رمضان، بتنظيم أمسية رمضانية فى ساحة مركز شباب مدينة العريش، تم خلالها استضافة أحد أبطال المقاومة خلال فترة الاحتلال الإسرائيلى لسيناء، بمشاركة نبيل المغربي، أحد أبناء سيناء الذين ساهموا بدورهم في تحرير سيناء ومقاومة الاحتلال الإسرائيلى.

عرض  البطل نبيل المغربى، خلال الملتقى جوانب من الأعمال الفدائية التى شارك فيها وزملاؤه، مؤكدًا أن تكريمه هو وسام يعتز به من الصحفيين في سيناء، وعرض بعضًا من الأعمال البطولية التى نفذت على أرض سيناء.

وأكد المغربى، أن أبناء سيناء كانوا على درجة كبيرة من الوطنية والمسئولية، وكانوا عيون الوطن لدك حصون العدو، مضيفًا: "بعض المجاهدين تحمل السير على قدميه أكثر من 26 كيلو مترا فى الملاحات لنقل المهام وتنفيذ الخطط فى كل بقعة من الأرض"، مشيرًا إلى أنه اعتقل بعد عملية فدائية، وحكمت عليه محاكم الاحتلال الاسرائيلى بالسجن 23 عامًا، حتى تم إطلاق سراحه ضمن اتفاقات تبادل الأسرى لاحقا.

ووجه "المغربى" رسالة إلى الشباب قائلا: "لابد أن تعرفوا معنى كلمة وطن ومواطنة بكل صدق، لأننا عشنا في الوطن بسعادة وشقاء نتحمل أي شىء ولكن يبقى حضن الوطن يجمعنا، وأن شاء الله المستقبل أفضل لأننا على حق".

البطل نبيل المغربى (1)
البطل نبيل المغربى (1)

 

البطل نبيل المغربى (2)
البطل نبيل المغربى (2)

 

البطل نبيل المغربى (3)
البطل نبيل المغربى (3)

 

البطل نبيل المغربى (4)
البطل نبيل المغربى (4)

 

البطل نبيل المغربى (5)
البطل نبيل المغربى (5)

 

البطل نبيل المغربى (6)
البطل نبيل المغربى (6)

 

البطل نبيل المغربى (7)
البطل نبيل المغربى (7)