قال وزير الخارجية سامح شكرى، تعليقا على تصريحات وزير الخارجية التركى، جاويش أوغلو، أمس، لتطبيع العلاقات مع مصر أن علاقات الشعبين المصرى والتركى وثيقة وتاريخية وتتسم بالإيجابية، مشيرًا إلى أن تصريحات الوزير التركى هى عبارات طرحها الوزير فيما يتعلق بوجود علاقة طبيعية بين البلدين.

وأضاف وزير الخارجية خلال مؤتمر صحفى مع نظيره التشيكى اليوم بمقر وزارة الخارجية، أن السياق العام لتصريحات الوزير التركى وما تضمنته من تدخل فى الشأن المصرى مرفوضة وتمثل انقضاضا على إرادة الشعب المصرى.

وأكد أنه يجب اتخاذ ما طرحة فى السياق الكامل وليس اجتزاء كلمات فقط توحى بتوجه ايجابى، لافتا إلى أن هذه العبارات الإيجابية فى ظل استمرار تدخله فى الشأن المصرى يجعل الامر ليس ذو جدوى.