قرر المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط بدء العمل في إعادة بناء مسجد الشيخ حسن زناتي الكائن بمدخل مدينة أسيوط وذلك بعد غلق المسجد لفترة اقتربت من 10 سنوات ...جاء ذلك خلال جولة ميدانية بمدينة أبنوب يرافقه ماجد عبد الكريم سكرتير عام محافظة أسيوط وياسر عمر ومرتضى العربي وعبد الكريم زكريا أعضاء مجلس النواب.

وقال محافظ أسيوط "لدينا 400 الف جنيه لدعم انشاء المسجد حاليا وسنبدأ في العمل باعداد الدراسات اللازمة للبدء في إعادة انشاؤه من جديد" لافتا الى ان المسجد يحتاج الى مبالغ مالية أخرى ولكن سوف يتم البدء بالمتاح منها حاليا.

وكلف المحافظ المهندس عبد الحكيم عبد الله وكيل وزارة الاسكان والمهندس احمد عبد السلام رئيس مركز ومدينة أسيوط بالعمل على انجاز الدراسات الهندسية اللازمة لأعادة بناء المسجد.

ومن ناحيته أعرب المهندس ياسر عمر عن سعادته بقرار محافظ أسيوط بالبدء الفوري في أعمال بناء المسجد ووعد بالتبرع بمبلغ قيمته مائة الف جنيه للمشاركة في بناء المسجد وقال ان قرار المحافظ جاء تلبية لرغبة اهالي ابنوب جميعا.

وقال اللواء ماجد عبد الكريم سكرتير عام محافظة أسيوط ان تقارير اللجان الهندسية السابقة قد قدرت خطورة منشأت المسجد على أرواح المصلين وقررت غلقه لحين البدء في ترميمه أو إعادة بناءه مرة أخرى وهو ما استدعى المهندس ياسر الدسوقي الى تفقده خاصة بعد وصول طلبات من أهالي ابنوب باعادة بناؤه مرة اخرى حيث امر بالبدء الفوري في أعمال بناء المسجد.