في الذكرى الرابعة للأحداث الدموية التي وقعت باستاد بورسعيد، في الأول من فبراير عام 2012، احتل هاشتاج «#مجزره_بورسعيد»، اليوم الإثنين، قائمة أكثر الوسوم تداولًا عبر موقع التدوينات المصغرة «تويتر».

واستغل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الوسم في إعادة التذكير بالأحداث، ونشر صور شهداء جماهير النادي الأهلي.

وتحل اليوم الذكرى الرابعة للأحداث المعروفة إعلاميًا باسم «مذبحة ستاد بورسعيد»، التي وقعت خلال مباراة النادي الأهلي والمصري في ستاد بورسعيد، وراح ضحيتها 72 مشجعًا من جماهير النادي الأهلي.