تفقد الدكتور أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، المقر الجديد لمعهد بحوث الإلكترونيات بمنطقة النزهة الجديدة أمام مطار القاهرة الدولى، وذلك بحضور الدكتور هشام الديب، رئيس المعهد.

وقال "الشيحى"، خلال جولته التفقدية، أن الدولة تسعى نحو الاقتصاد المبنى على المعرفة، مؤكدا دور البحث العلمى فى التنمية، وأن صناعة الإلكترونيات أصبحت من ركائز اقتصاد العديد من الدول الكبرى.

من جانبه الدكتور هشام الديب رئيس معهد بحوث الإلكترونيات، أن المعهد يعد أكبر معهد بحثى على مستوى الشرق الأوسط فى مجال الإلكترونيات، على مساحة 17000 متر مربع، وإن التكلفة المبدئية للمعهد 170 مليون جنيه، ويعتبر المعهد بيت خبرة متميز فى إجراء البحوث فى مجالات هندسة الإلكترونيات والاتصالات والحاسبات والمعلوماتية والطاقة الجديدة، وكذلك إجراء الأبحاث العلمية والتطبيقية المتخصصة التى ترقى للمنافسة العالمية.

وأكد الديب، أن المعهد بمثابة مركز استشارات عالمى لخدمة مؤسسات الوطن بشكل عام وقطاعات الإنتاج والصناعة بشكل خاص، ومهمة المعهد إجراء الدراسات التى تتضمن البحوث الأساسية والتطبيقية بأحدث التكنولوجيات فى مجال الإلكترونيات والمعلوماتية.

وتابع الديب، أن المعهد يرتبط بتطوير وتنمية الطاقات الخلاقة فى مجال الإلكترونيات والمعلوماتية وتطبيقات الطاقة الجديدة وتكوين مجموعة استشارية (بيت خبرة)، وكذلك دعم الاقتصاد وزيادة إمكانيات التنافس صناعيًا وإستراتيجيًا من خلال زيادة القيمة المضافة من حيث الجودة والإنتاجية.