ارشيفية

قال الدكتور أيمن حمادة، مدير عام تنوع الأنواع والأجناس بوزارة البيئة، أنه رغم مواصلة أعمال الرصد الليلي بترعة الإسماعيلية بمسطرد إلا أنه لم يتم رصد أي تماسيح جديدة لا من جانب وزارة البيئة ولا حتى من جانب الأهالي.

وقال حمادة وفقًا لما جاء في وكالة أنباء الشرق الأسط، اليوم الاثنين – إنه مر 3 أيام على الإمساك بالتمساح الأول دون ظهور تماسيح أخرى مما يرجح ألا يكون هناك تماسيح أخرى وبالرغم من ذلك ستواصل وحدة رصد التماسيح بوزارة البيئة أعمال الرصد لطمأنة الأهالي ولمزيد من التأكد من عدم وجود تماسيح أخرى بترعة الإسماعيلية.

وأضاف، أنه من الناحية العلمية والعملية لا يمكن الاستمرار في الرصد إلى ما لا نهاية خاصة في حالة عدم وجود أدلة موثقة على وجود تماسيح أخرى ولكن هناك مدة معينة للرصد، مؤكدًا أن الرصد مستمر على مدار الـ24 ساعة، لكن المسح في المياه يبدأ ليلا وينتهي في الساعات الأولى من اليوم التالي.

وكانت وزارة البيئة، قد تمكنت بمساعدة الأهالي من الإمساك بتمساح مسطرد الذي تم رصده بترعة الإسماعيلية أسفل كوبري مسطرد، وطوله 74 سم، وتم تسليمه لحديقة حيوان الجيزة انتظارا لنقله لبيئته الطبيعية في بحيرة ناصر.