نعت الناشطة السياسية منى سيف مشجعي الأهلي الذين راحوا ضحية أحداث بورسعيد.


وكتبت سيف تدوينة عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قالت فيها: "لما فبراير بيهل، والتايم لاين بيتملي بصور شهداء مذبحة بورسعيد بيسترجع قلبي صدى هتاف :لابس تيشرتي الأحمر و رايح بورسعيد راجع بكفني أبيض و في بلدي بقيت شهيد،أواواو في الجنة يا شهيد..أواواو ثورة من جديد".


وتابعت: "اللي سمعه من الشباب أصحاب وأخوات الشهداء من غير مزيكا من غير أي حاجة غير صوتهم و وجعهم وقتها عارف الإحساس ".


وتحل اليوم الذكرى الرابعة لأحداث بورسعيد التي وقعت في الأول من فبراير 2012، حيث وقعت عمليات شغب عقب مباراة جمعت بين فريقي المصري والأهلي في استاد بورسعيد، وراح ضحيتها 74 من مشجعي النادي الأهلي.