قال السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للمنظمات والهيئات الدولية، إن "إجمالي منظمات المجتمع المدني الأجنبية التي تشرف عليها وزارة الخارجية يبلغ 1200 منظمة"، منوها إلى تسجيل 20 منظمة جديدة خلال العام الماضي، وفقا للقانون رقم (82) الساري في البلاد حتى مناقشة القانون الجديد في مجلس النواب.

وشدد بدر، في تصريحات خاصة لـ«الشروق»، على عدم إغلاق منظمات أجنبية عقب ثورة 30 يونيو، وأن المنظمات الحالية متفهمة للوضع الحالي للبلاد، وتعمل في إطار القانون المصري، معتبرا أن دور المنظمات الأجنبية مهم في مجالات عديدة، أهمها الرعاية الصحية والمستشفيات، فضلا عن مساهمتها في عملية التنمية في مصر، من خلال مساعدة الفئات الأكثر احتياجا.

وأشار إلى أنه تم عقد إجتماع مؤخرا بمقر وزارة الخارجية مع رؤساء المنظمات الأجنبية في مصر لمناقشة الأهداف التنموية وآلية التعاون المشترك، موضحًا أن اللقاءات مستمرة وتسجيل المنظمات يتم دون مشاكل، لافتا إلى سعي الوزارة باستمرار لتذليل العقبات التي قد تواجه عمل المنظمات الأجنبية في مصر، وخاصة غير الحكومية منها.

وأوضح مساعد وزير الخارجية، أن ممثلي المنظمات التي تعمل في مصر ينفذون عدد من النشاطات، على رأسها مساعدة أطفال الشوارع وذوي الاحتياجات الخاصة؛ وكذلك تقديم المساعدات لتنفيذ المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مع تعزيز قدرات الجمعيات الأهلية المصرية.