إسلام جاويش

وصل رسام الكاريكاتير، إسلام جاويش، إلى مقر نيابة القاهرة، بعد احتجازه منذ أمس لحين ورود تحريات الأمن الوطني عنه، بعد القبض عليه من داخل مكان عمله كرسام.

وقال محمد الزيات، مدير الشركة التي يعمل فيها جاويش، أن "نظرا لكثرة تداول أخبار عن أن القضية مصنفات، إسلام موظف في الشركة وليس له أي صفة قانونية بأنه أحد أعضاء مجلس الإدارة وبالتالي لا يمكن حجزة علي أساس قضية مصنفات لأنه ليس شريكا في الشركة، وما تم تداوله عن قضية مصنفات خاصة بإسلام جاويش غير صحيح".

وأضاف الزيات في تصريحات له: "أيضا لا يتم عمل تحريات من قبل الأمن الوطني عن شخص في قضية مصنفات، والمشكلة أن تحريات الأمن الوطني لا يمكن أن تتم في أقل من 24 ساعة، لأنها هتتعمل كوبي باست من محضر الشرطة وهو ما نخاف منه".

وأشار الزيات، إلى أن "إسلام لم يعرض بالأمس علي النيابة بل ظل منتظر دخوله لمدير النيابة أمام مكتبه، حتي فوجئنا جميعا بقرار معاودته مرة أخري في اليوم التالي لدرجة أن جميع المحاميين المتواجدين مع إسلام لم يستطيع أي شخص منهم الدخول إلي مدير النيابة إلا بعد أن رحل إسلام بصحبة الشرطة إلي القسم مرة أخري للمبيت ومعاودتة العرض باكر".

وعن التهم الموجهة للرسام قال الزيات: "التهم التي وجهت لإسلام هي إدارة صفحة بدون ترخيص علي فيسبوك، ومعرفش أزاي هنرخص صفحة من موقع أجنبي غير مملوك للدولة المصرية أساسا بل ولا يوجد أصلا ترخيص للصفحات، وأيضا رسوم مسيئة".